الاحتراق

نظرة عامة

الاحتراق

 الاحتراق و مثلث النار

 التغيرات التي تطرأ على الأجسام أثناء الاحتراق

 اقسام النيران

 اسباب انتشار الحرائق

 كيف تمتد النيران ؟

 اجراءات الوقاية

 نظرية الاطفاء و أسس اخماد الحرائق

 من مزايا استخدام الماء في الإطفاء

 أجهزة الانذار اثناء الحرائق

1- الاحتراق – مثلث النار:

الاحتراق هو تمازج بين  جسم ( الوقود) والأكسجين  (الملهب) عندما يكون مصحوبا بانبعاثات للحرارة  و التي قد تصل إلى نقطة التوهج. و بمعنى آخر ،هو  ردة فعل الأكسدة الكيميائية الطاردة للحرارة.

1- مثلث النار :

الوقود :  وهو المادة أو  الجسم القابل للاشتعال ويمكن أن توجد عدة من أنواع الوقود ، وفي الحقيقة فأن سائر الأجسام المعروفة هي قابلة للاشتعال،  وان تباينت قابليتها للاشتعال إذا اجتمعت بقية  الشروط اللازمة. Almos3if.com

ففي الشروط العادية تعتبر بعض الأجسام أسهل قابلية للاشتعال من غيرها ، ومن بين هذه الأجسام نجد الهيدروجين والكربون سواء أكانت نقية أو كانت,كما في معظم الحالات, مركبة : مثل الفحوم الهيدروجينية المنتشرة في الطبيعة بشكل واسع أكانت من اصل معدني ) نفط (  أو من اصل  عضوي(  الخشب ، الفحم الحجري ....الخ. (

-الملهب يمثل الجسم المساعد على  الاحتراق) العنصر الثاني من التفاعل الكيميائي للاحتراق  (ومن الأجسام المساعدة على  الاحتراق الأكثر انتشارا هو الأوكسجين، إذ أن كامل الاحتراقات تحدث بصورة عامة بواسطة الأوكسجين وهي بالتالي  عمليات أكسده.

الأوكسجين نفسه يمكن  أن يكون بشكل حر (نسبة 21% من الهواء أو غاز ) أو بشكل متحد  مثل  الأكاسيد المعدنية ( أكسيد الحديد ،أكسيد المغنزيوم ...).

كما توجد  بعض المواد  قابلة جدا للاحتراق ولها علاقة شديدة بالأوكسجين أو الأجسام الأخرى المساعدة )  حيث أنها في الشروط الاعتيادية من الحرارة والضغط ، تحقق آنيا بالهواء  تفاعل الاحتراق الكيميائي ، مثل الفسفور الأبيض)، وبالعكس فأن بعض الأجسام الأخرى لا تستطيع الاتحاد مع الأجسام المساعدة على  الاحتراق إلا إذا توافرت كمية معينة من الطاقة لبدء الاحتراق

من بين الملهبات الاكثر شيوعا من غير الاكسجين ، نجد :  الاوزون 3 ، البيروكسيد ، ماء الاكسجيبني ، الهالوجين ، الكلور ، البروم ، الايود ، الايبوكلوريت ، النيترات ،الكلوريت ، الكلورات ، نترات البوتاسيوم ،اوكسيد الازوت ، اوكسيد معدني (حديد ، نحاس...) ...

-الحرارة : من ابسط أنواع الطاقة المساعدة على الاحتراق ،  إلا أن  جميع أنواع الطاقة يمكنها أن تتحول وتعطي حرارة . Almos3if.com

نظرية اخماذ النار و حصر امتدادها ، تتم بازالة احد مكونات مثلث النار

 2- ظاهرة النار  و الدخان :       

النار :

 إن النار ظاهرة ثانوية للاحتراق ، وهي التي تسهل علي حواسنا الإحساس بها .

 إن  كل احتراق يرافقه انطلاق طاقه يمكن أن تظهر بشكل طاقة ميكانيكية( الانفجار(  أو بشكل طاقة حرارية ( حرارة ).

 فالنار هي تطور للحرارة والنور اللذان ينجمان عن الاشتعال بآن واحد ، وهذه ظاهرة فيزيائية تظهر على شكلين هما اللهب والفحم المتوهج .

وحسب تكوين المادة فان الشكلين يكون  ظهورها معا  أو احدهم تلو الآخر :

 إن اشتعال المواد الصلبة يطلق  غازات والتي بتأثير الحرارة تنطلق وتحترق بعد أن تصل إلى نقطة الاشتعال وتشكل اللهب .

 ويمكن للمواد الصلبة أن تتحول إلى سوائل ، وبتأثير تزايد درجة الحرارة يطلق هذا السائل غازات تحترق على شكل لهب، أي أن اللهب هو تيار من الغاز أو أبخرة مشتعلة تطلق النور .

انتشار النار و خروجها عن السيطرة  تسمى : حريق            

 الدخان:

إن الدخان هو نتيجة الاشتعال الغير كامل ، إذ يمكن لمحيط اللهب أن يولد دخانا مصحوبا بشرر ، وهو يحدث من جراء تبخر الجسم المحترق أو من تبخر الماء الملامس للهب ، وكلما حوت الشعلة كمية أكبر من الكربون المتحد مع جسم مساعد على الاحتراق كانت الشعلة أكثر سوادا ويصحبها جزيئات الفحم السليمة أو المشتعلة جزئيا .

    • 2-التغيرات التي تطرأ على الأجسام أثناء الاحتراق

ارتفاع درجة الحرارة الناتج عن الاحتراق يغير حالة الأجسام من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية مارا بالحالة السائلة (  حالة الشمعة أو عود ثقاب  مثلا)، وقليل من الأجسام يمر مباشرة من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية و هو مايطلق عليه بظاهرة التسامي ،

 ومرور الأجسام إلى الحالة الغازية يكون مسبوقا بإصدار أبخرة من سطح الجسم المسخن ، إنها نقطة الانطلاق التي فيها يبدأ حدوث الاحتراق الذاتي( فيما إذا كان خليط الأبخرة والأكسجين الهوائي موافقا) ، وان معرفة هذه النقطة الحرارية لاحتراق الخليط هام بالنسبة لمكافحة الحريق  ، ولهذا فان ارتفاع أو انخفاض هذه النسبة لا يؤدي إلى اشتعال هذه الأبخرة، كما أنه لا يمكنها أن تؤمن الاحتراق الذاتي للمادة القابلة للاشتعال.

- 3- أقسام النيران (المستعملة في منطقة امريكا و كندا):

 تنقسم النيران الى خمسة أقسام : أ- ب- س- د - ك.

 - النار قسم  ألف :A

  تتضمن النار قسم (أ) كل المواد التي بها مواد عضوية و أنسجة نباتية مثل الخشب و الورق والقطن ، أو تتكون من مواد اصطناعية كالملابس و المطاط و البلاستيك...

إخماد هذا النوع ، يتطلب عامل إخماد إما بطريقة التبريد (الماء، أو محلول مائي) أو بطريقة الخنق(الغبار)

 - النار قسم باء :B

يتضمن هذا القسم ، السوائل القابلة للإشتعال ، والمحروقات ، و الغازات القابلة للإحتراق و المنتجات المشتقة من البترول . مثل البنزين و الفيول و الكازوال و البوتان و البروبان و الزيوت و المخففات و البرنيق...  Almos3if.com

إخماد هذا النوع ، يتطلب عامل إخماد إما بطريقة الخنق من أجل عزل الأكسجين عن المحروق، أو بطريقة التبريد و النفخ معا (ثاني غاز الكربون- أو الهالون)

 - النار قسم سين :C

هذا القسم يتضمن التجهيزات الكهربائية الموصولة بالكهرباء كالمحركات و الأجهزة الإلكترونية ( تلفزة،راديو) و الآليات الكهربائية (مطبخ ،خلاط..) و الكابلات و صناديق الصهيرة ...

لإخماد هذا النوع( و الذي يكون موصولا بالكهرباء) ،يستوجب  استخدام عامل إطفاء غير موصل للكهرباء . أما إذا كانت التجهيزات غير موصولة بالكهرباء، فيكفي أستعمال عامل إطفاء لنوع ألف أو باء.

 - النار قسم دال:D

يتشكل هذا القسم من المعادن القابلة للإحتراق مثل المانيزيوم و الصوديوم و البوتاسيوم و التيتان و الليتيوم ، و الألمنيوم و الزيركونيوم ...وهي تتفاعل بشدة عند تلامسها بالماء حيث تتشبع بالأكسجين و الهيدروجين الناتج عن تحلل الماء بفعل الحرارة المرتفعة.

للسيطرة على هذا النوع من الحرائق ،يتطلب عوامل إخماد جد خاصة مثل الغبار المستخرج من الغرافيت أو الملح (كلورير الصوديوم) و التي تعمل على طريقة التبريد عبر تكوين حجاب فاصل بين المعدن و الهواء.

- النار نوع كاف:K

يتضمن هذا النوع حرائق الناتجة عن الدهون الناتجة عن طبخ الطعام  و الزيوت المائدية .

ملاحظة:

تختلف اقسام النار من اوروبا الى امريكا و حتى استراليا :

- باوروبا قسم باء لا يتضمن الغازات القابلة للاشتعال بل تحسب ضمن قسم سين .

- كما الشأن بالمواد البلاستيكية و المطاط : في اوروبا يحسب ضمن قسم باء اما بامريكا يحسب ضمن قسم ألف

- حرائق التجهيزات الكهربائية : في اوروبا تحسب ضمن نوع جديد و هو : أو ( الحرف الخامس من الابجدية الفرنسية)..اما بامريكا تحسب ضمن قسم سين

و هذه هي العلامات التي قد تجدها على طفايات الحرائق : الف (مثلث)، باء (مربع)، سين (قرص)، دال (نجمة ) أما حرف كاف فليس له علامة :

4 – اسباب انتشار الحرائق :

   السبب العام والرئيس لحدوث الحرائق هو وجود الطاقة دائما  بشكلها الحراري  ولهذا السبب فان مصادر الحرارة بأشكالها مهما كان منشؤها يجب أن تدرس بعناية  ويمكن أن تصنف أسباب الحرائق:

  أ – أسباب فنية : مثل الحرارية ، والميكانيكية ، والكيماوية والكهربائية

  ب – أسباب إنسانية : مثل عدم الحذر وعدم الاكتراث ، والجهل والخطأ و قلة الوعي

  جـ - أسباب طبيعية : مثل اشعة الشمس والصواعق و التخمر البيولوجي

-   ولمنع نشوب الحرائق ينبغي إزالة أسباب اندلاعها: كمنع التدخين في الأماكن المحظورة ، ووضع أوعية للرماد ، واتخاذ الوسائل ضد الشرر الكهربائي واستخدام أجهزة قطع التيار الكهربائي ، وتبديل الخطوط البالية ....الخ . Almos3if.com

   وجميع الحرائق تكون في بدايتها بسيطة وتحت السيطرة  ، وليست الخطورة في بداية النار ،وإنما تتوقف على إمكانية امتدادها واتساعها .

 5- كيف تمتد النيران؟

تمتد النيران اما  :

  أ –  بواسطة ارتفاع  و انتقال الغازات والأبخرة  والهواء الحار الى الاعلى طبقا للقانون الطبيعي للجذب ، إذ أن النار والدخان والغازات تأخذ اتجاهها بواسطة مثلا المناور العمودية والمصاعد  .

  ب –  بواسطة الإشعاع ، حيث أن أى موقد وهاج يصدر إشعاعات والتي تشكل المواد القابلة للاشتعال التى تحيط به .

  جـ - بالتوصيل : بالاتصال البسيط،  وتتمثل هذه الحالة في مكواة كهربائية موصولة بالتيار الكهربائي ومتروكة فوق أشياء قابله  للاشتعال.

  د – بواسطة الاسقاط : و ذلك عن طريق انتقال اجسام صغيرة متوهجة او مشتعلة عبر الهواء و بمساعدة هبوب الرياح  ثم سقوطها في مناطق اخرى نخص بالذكر هنا على سبيل المثال اوراق  الاشجار ( حالة حرائق الغابات )  ، رماد ...هذه الاجسام بامكانها خلق بؤر نار جديدة .

 6- اجراءات وقائية :

1- التفتيش والفحص الدوري على أماكن العمل:
يعتبر التفتيش الدوري على كافة مواقع العمل،  حتى لو كانت جميع المباني والمنشآت  مصممة تصميماً صحيحاً ومزودة بمستلزمات الوقاية من الحريق، من أهم أعمال لجنة السلامة والصحة المهنية.

ويجب أن يشمل التفتيش الحالات الآتية : 
- عمليات التخزين وخاصة المواد سريعة الاشتعال أو المواد التي تساعد على الاشتعال أو المواد التي تشتعل ذاتياً .
- مصادر الشرر وغيرها من المصادر الحرارية .
- التأكد من توافر وسلامة أجهزة إطفاء الحريق وصلاحيتها للتشغيل .
 - التأكد من تنفيذ تعليمات النظافة العامة وتجميع وتصريف العوادم وغيرها.

- النظافة ومنع التدخين وحمل أعواد الثقاب والولاعات والتخزين السليم 
- يجب منع التدخين نهائياً في أماكن العمل التي تتوافر بها مواد قابلة للاشتعال.
- وضع لافتات ( ممنوع التدخيـــن ) في المناطق المحظور فيها التدخين وتنفيذ هذه التعليمات بدقة من المشرفين والزوار والعاملين. Almos3if.com
- يحظر حمل الكبريت والولاعات في الأماكن المحظور فيها التدخين.
- لا تخزن المواد القابلة للاشتعال في أوعية مكشوفة أو زجاجية ( جفف ما ينسكب من هذه المواد بسرعة ولا تخزنها بجوار مصادر الحرارة كالمواقد والمدافئ ).
- حافظ دائماً على ضرورة عدم وجود أي أوراق أو مخلفات فـوق الأسطح أو في الحدائق أو حول المباني لسهولة استعمالها بآي شرارة تلمسها .
- تأكد من إطفاء أعواد الثقاب أو بقايا السجاير قبل إلقائها في الأوعية المخصصة لذلك .
- يجب أن تحرق الفضـلات في محارق خاصة ولا يتم ذلك في الهـواء الطلق وخاصـة في الأيام العاصفة أو على بعـد يقل عن 500 مترا  من المباني .

2- العناية بمطفأة الحريق 

يجب أن نتعرف على مكونات مطفأة الحريق وهي : 
 جسم المطفأة: هو الجسم المعدني الذي يحتوي مواد الإطفاء. 
 الخرطوم : هو الجزء الذي تمر عبره مواد الإطفاء من جسم المطفأة إلى فوهة القذف. (قد لا يوجد خرطوم في المطفآت ذات الأحجام الصغيرة ). 
 مسمار الأمان : هو الحلقة المعدنية الخاصة بتثبيت ذراع التشغيل، والمخصصة لمنع انطلاق مواد الإطفاء نتيجة الضغط الخطأ على ذراع التشغيل. 
 مقبض الحمل : هو الجزء المعدني الثابت الذي يستخدم لحمل المطفأة. 
 ذراع التشغيل : هو الجزء المعدني المتحرك الذي يعلو مقبض الحمل، وهو أداة تشغيل المطفأة وإطلاق مواد لإطفاء. Almos3if.com
  مؤشر الضغط : هو الجزء الذي يظهر صلاحية المطفأة ( يلاحظ وجود مؤشر الضغط في جميع المطفآت القياسية عدا مطفأة ثاني أكسيد الكربون التي تختبر صلاحيتها عن طريق الوزن أو الصيانة ).
 وللعناية بمطفأة الحريق:

1- يجب التأكد من صلاحية مطفأة الحريق لأنها هي الرفيق الوفي لحمايتك من الحريق لحظة حدوثه .
2- راقب المؤشر الموجود بالمطفأة – وكذلك وزن المطفأة ثاني أكسيد الكربون .
3- راقب تاريخ الصيانة المدون على المطفأة .
4- اتصل بالشركة المتخصصة كل 6 شهور لإجراء الصيانة الوقائية للمطفأة .
5- أتصل بالشركة المتخصصة فوراً لإعادة تعبئة مطفأة الحريق عن استخدامها وإفراغ عبوتها .
66- حدد موقع أجهزة الإطفاء الموجودة لديك وضع نظام ترقيم لها.

3- اختبار تعليمات التصرف والسيطرة :

عند اكتشاف العامل وجود بؤرة حريق في مكان عمله أو سكنه عليه أن يتصرف كما يلي: 

1- أن يكسر زجاج إنذار الحريق لتشغيله . 
2- أن يتصل فوراً برقم هاتف الطوارئ لاستدعاء فرق الإطفاء. 
33- أن يكافح الحريق إذا أمكن باستخدام أقرب مطفأة مناسبة لنوع الحريق وتطبيق تعليمات الاستخدام المعروفة من قبله والمدونة على لصاقة المطفأة.

 4-أن يتأكد أن المكان الذي يقف فيه لا يشكل خطورة عليه وأنه باستطاعته الهروب إذا انتشر الحريق . 
55- عند استخدام مطفأة الحريق اليدوية في الهواء الطلق يراعى الوقوف مع اتجاه الريح على مسافة مترين إلى ثلاثة أمتار من النار .

أما في حال التعرض لخطر حريق مندلع ومنتشر على العامل التقيد بما يلي:

  • لا تحاول إطفاء الحريق إلا إذا كان صغيراً وكنت واثقاً أنك قادر على إخماده .
  • إذا كان الحريق كبير . غادر غرفتك وأغلق الباب خلفك وشغل جهاز الإنذار .
  • في حالة وجود دخان كثيف ،  يكون الزحف على الأرض أفضل وسيلة لوجود الهواء النقي .
  • تحسس الباب والمقبض بظاهر يدك فإذا لم يكن ساخناً افتح بحذر وأخرج .
  • إذا وجدت الباب ساخناً عند ملامسته فلا تفتحه .
  • انزع الستائر وافتح الغرفة لتهويتها وطرد الدخان
    7- أسس مكافحة الحرائق (نظرية الإطفاء)  :

عملية الاحتراق هي تلك الظاهرة الكيميائية التي تحدث نتيجة اتحاد المادة المشتعلة( الوقود)  بأوكسجين الهواء  بعامل تأثير درجة حرارة معينة لكل مادة  ( نقطة الاشتعال ) .

أي أن أضلاع مثلث النار ،والتي هي (الوقود – الأكسجين – الحرارة ) هي الشروط الثلاثة الضرورية للاشتعال . وحتى يمكن اشتعال النار بصورة صحيحة يمكن إضافة  شرط رابع - وهو سلسلة التفاعل: والمقصود هنا هو تفاعل الحالات الثلاث : الوقود، والأكسجين ، والحرارة ومن ثم تتحرك جزيئات المادة وتشتعل . Almos3if.com

كما أن نظرية الإطفاء تعتمد إحداث خلل في التوازن القائم في أضلاع المثلث ،كأن يتم استبعاد أحد أضلاعه الثلاثة أو إيجاد خلل في سلسلة التفاعل( كتخفيض نسبة الهواء أو البخار ...الخ).،  وبالتالي فان أسس نظرية الإطفاء يمكن تتم بالوسائل التالية :

أ‌- التجويع  (إبعاد المادة المشتعلة)

ب‌- الخنق (حجب الأكسجين )

ت‌- التبريد ( تخفيض درجة الحرارة )

أ – التجويع :  ابعاد المواد القابلة للاشتعال والتي لم تدركها النار عن مركز الحريق ، ويتناول هذا المفهوم مثلا  تفريغ حمولة عربات السكة أو نقل محتويات مبني يحترق ، أو إبعاد سيارة مشتعلة من مراب حتى لا تسري النار إلى سائر المكان ، أو تفريغ حمولة باخرة اشتعلت فيها النار ، أو إحداث مساحة فارغة في غابة بقطع الأشجار والأعشاب للحيلولة دون امتداد النار لوقف سريان النار في سائر إرجاء المكان أو الموقع الذي به الحريق .

ب – الخنق: منع أو تقليل وصول الهواء إلى الجسم المشتعل فيتوقف اشتعالها ( لعدم توفر عنصر الأكسجين المخلوط بالهواء والذي يعادل خمس حجمه تقريبا(   أو يكون مركبا من المواد المشتعلة تركيبا كيماويا ، وتتم عملية الحجب هذه باستخدام الرمال على النار التي تشتعل على ارض مسطحة أو بواسطة الأجهزة الكيماوية أو لف شخص يحترق ببطانية ، أو استخدام أجهزة الرغاوى لإطفاء حرائق البترول حيث تشكل طبقة من الرغوة تحجب سطح السائل المشتعل عن الأكسجين في الهواء ، كما أن تقليل نسبة الأوكسجين في منطقة النار إلى دون  النسبة الملائمة سيؤدي إلى إطفاء النار( تسليط كية من الغازات الخاملة فوق منطقة الاشتعال )  

ت -  التبريد : يعتبر الماء الوسيلة الأساسية لإخماد النيران ، كما يعتبر التبريد أكثر الوسائل شيوعا في عمليات الإطفاء ، فإذا كان معدل الحرارة الناجمة عن النار أقل نسبة من الحرارة التي تمتص بعوامل كثيرة للمادة المشتعلة فان الاشتعال يتوقف وتنطفىء النار ، وهذه الفكرة تقوم على إطفاء النار بتبريد الجو المحيط بها بسرعة تفوق الحرارة الناشئة عن الاشتعال . Almos3if.com

كما تعتبر طريقة التبريد بالتهوية مجدية في بعض الحالات   ، فإذا تناقصت درجة الحرارة في المحيط المشتعل لدرجة أقل من حرارة اشتعال المواد نجد أن النار تأخذ في التخامد تدريجيا.

8- من مزايا استخدام الماء في الإطفاء :

1-  ترتفع درجة حرارة المياه وتتساوى مع درجة حرارة الحريق

2- تتحول المياه لدى ملامستها النار من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية،  وتمتص كميه كبيرة من الحرارة ) كل غرام من الماء المتبخر يمتص  622 كالوري) ، والتي من شأنها إنقاص الحرارة الضرورية اللازمة لبدء احتراق جسم قابل للاشتعال.

3-  الماء المستخدم في الإطفاء يكون بدرجة حرارة تتراوح   (حسب المنطقة والفصل)، هذه الحرارة أخفض بكثير من حرارة الأجسام الصلبة  وهي في حالة الاحتراق ، ( من 300  إلى 1200 درجة (، وهذه النسبة تكون أقل ارتفاعا من السوائل السريعة الاشتعال، وخاصة بالنسبة للغازات التي تكون درجة احتراقها دائما قليلة الارتفاع . Almos3if.com

4- يحدث للماء تحلل كيميائي في درجات الحرارة المرتفعة،ويمكن أن تتفاعل كيميائيا مع الأجسام المشتعلة .

5- تزيد المياه المبخرة  في معدل الحرارة المنتشرة عن الحرارة المتولدة. حيث أن

الطرق العملية للإطفاء تكون أكثر فعالية في الحالات التي تعمل على تبخر أكبر كمية من الماء المستخدم ، نظرا لما للبخار من أثر ايجابي في إفساد جو الاشتعال وإبطاله أيضا واتساع رقعته،  إذ أن كمية الماء عندما تتبخر يتضاعف حجمها إلى 1650 مرة عن حجمها وهي سائل .

وكلما كانت نسبة المياه المتخلفة عن عملية الإطفاء اقل من نسبة المياه المستهلكة كلما دل على فعالية الإطفاء ، ونرى أنه كلما انخفضت درجة الحرارة تكاثف بخار الماء فوق النار وهذه الظاهرة تدل على قرب اللحظات التي تخمد فيها النار ويكون الحريق تحت معدلات السيطرة .

9- أجهزة إنذار الحريق:

إنقاذ الأرواح هو الاعتبار الأول عند وقوع الحريق داخل المباني والمنشآت ، ولذا يتطلب الأمر إعلام وإنذار الأشخاص الموجودين داخل الموقع بمجرد وقوع الحريق حتى يستطيعون مغادرته قبل أن تمتد النيران وتنتشر ويتعذر عليهم الهروب، وذلك يتعين وجود وسيلة إعلان وإخطار عن الحريق داخل المباني والمنشآت  تكفل إنذار الموجودين بوقوع الحريق ، والمهمة الأساسية لأي نظام إنذار هو تسجيل واكتشاف الحريق وتحويل ذلك إلى إشارة كهربائية تشغل جهاز الإنذار، فعند حدوث الحريق يقوم جهاز الإنذار بإرسال نبضات عبر التوجيهات الكهربائية إلى لوحة المراقبة حيث تعمل على الفور على تشغيل إشارة ضوئية وصوتية، وتدل الإشارة الضوئية على موقع صدور الإنذار في حين تدل الإشارة الصوتية لإنذار الشخص المسئول عن لوحة المراقبة الرئيسية بوجود الحريق. ويجب أن يتم تجهيز المباني والمنشآت والمنشـآت بأنظمة الإنـذار بغرض حماية المباني والمنشآت وشاغليها من أخطار الحريق ، وذلك بتوفير إنذار مبكر حتى يمكن إخلاء الموقع ، ومكافحة الحريق بصورة أولية من قبل الأفراد المدربيـن أو بواسطة المعدات التلقائية ، ثم استدعاء فرق الدفاع المدني للمكافحة الفعلية والإنقاذ إذا لزم الأمر .

وتقسم أنظمة ومعدات إنذار الحريق إلى الأنواع الرئيسية التالية :

أولاً  :أنظمة الإنذار من الحريق اليدوية.
 ثانياً :أنظمة الإنذار من الحريق التلقائية .

9 - 1- نظام الإنذار اليدوي:

عمل هذا النظام يرتكز بشكل أساسي بقيام الشخص بالضغط على زر الإنذار، وغالباً يتم توزيع الضواغط الزجاجية في كافة مكونات الموقع،  ويتم تشغيل جهاز الإنذار بكسر الغطاء الزجاجي ويتم إرسال الإشارة إلى لوحة التحكم. وينبغي أن يتم تغذية تركيبات أجهزة الإنذار بتيار كهربائي ثانوي خلاف التيار الكهربائي الرئيسي حتى يتمكن استعمال هذه الأجهزة في حالة انقطاع التيار الأصلي . Almos3if.com

 ويجب أن تكون اللوحة التوضيحية أو الخريطة الموضح عليها مواقع أجهزة الإنذار الموزعة داخل الموقع موجودة بجوار المدخل الرئيسي حتى يسهل تحديد مكان الحريق ويستحسن وجود لوحة أخرى بحجرة الهاتف الرئيسية أو غرفة الأمن والحراسة . ومن الأجهزة اليدوية الأخرى للإنذار ( أجهزة الإنذار الهاتفية - مكبرات الصوت - الإشارات الضوئية ).
9 - 2 - نظام الإنذار الاتوماتيكي ( التلقائي ):

تستخدم أنظمة الإنذار الاتوماتيكية في الأماكن والقاعات التي تتزايد احتمالات حدوث الحرائق بها وما قد تنجم عنه من خسائر كبيرة في فترة زمنية قصيرة ، وتعمل هذه الأنظمة بالتأثر بظواهر الحريق فمنها ما يتأثر باللهب أو الحرارة  أو بالدخان. وتتميز أجهزة الإنذار الاتوماتيكية عن الأجهزة اليدوية بكونها لا تعتمد على الإنسان في تشغيلها وكذلك اختصار الفترة الزمنية الواقعة بين لحظة وقوع الحريق ولحظة اكتشافه، مما يفسح المجال أمام سرعة التدخل وفعالية عمليات المكافحة والسيطرة على الحريق وبالتالي تقليل حجم الخسائر الناجمة عنه.

 والأجزاء التي يتكون منها نظام الإنذار التلقائي هي:

1- رؤوس كاشفة  حساسة:

 وهي على نوعين حراري ودخاني .

      - رؤوس حساسة حرارية   ، ويجب أن تكون حساسة بالدرجة التي تستجيب وتتأثر بسرعة بارتفاع درجة الحرارة ، ولكن يجب إلا تكون شديدة الحساسية بحيث تتأثر بمجرد التغير الطبيعي في درجة حرارة الطقس الذي يتغير بتغير الفصول والتي تؤدي إلى إنذارات كاذبة Falsee  ، كما يجب عند تركيب أجهزة الإنذار مراعاة طبيعة المكان ، فقد يحدث ارتفاع غير عادي في درجة الحرارة نتيجة وجود مصادر للتدفئة أو استعمال الحرارة في أغراض التصنيع أو لأن المكان معرض بطبيعته لحرارة الشمس . Almos3if.com
      - الرؤوس الكاشفة  للدخان وهي نوعان، الأول منها يتأثر عند تصاعد الدخان أو الأبخرة أو الغازات الناتجة من الحريق ومروها بداخل غرفة تأين، والنوع الثاني يتأثر بمجرد اعتراض الدخان أو الأبخرة أو الغازات الناتجة من الحريق لأشعة مسلطة من خلية كهر بائية.
 وتعتبر كواشف الدخان أكثر حساسية من الكواشف الحرارية، إلا أن هناك بعض الاعتبارات في اختيار الأنسب من أجهزة الإنذار التلقائية ، فقد لا يتناسب في بعض الأماكن تركيب كواشف دخان ويفضل عليها الكواشف الحرارية أو العكس .

2- لوحة توضيحية

عادة يتم تركيبها في مكان مناسب توافق عليه سلطة الإطفاء المختصة ، وكل رأس كاشفة  حرارية أو للدخان لها دائرة مستقلة متصلة بمبين خاص على جزء من اللوحة، بحيث يسهل الاستدلال على مكان الحريق. وهذه اللوحة مزودة بوسيلة لتجربة التوصيلات الخاصة بالنظام للتأكد من سلامتها وصلاحيتها، وبعض هذه اللوحات مزودة بوسيلة لتوضيح الإنذار الكاذب الناتج عن خلل بتوصيلات النظام.

3- وسيلة مسموعة للإنذار

وهذه الوسائل تعطى أصوانا مسموعة يمكن تمييزها مثل الجرس والصفارة والبوق والسرينة، ويجب أن يكون صوت الإنذار واضحاً ومسموعاً داخل الموقع أو في الجزء المعين من الموقع المطلوب إطلاق صوت الإنذار به طبقاً لمقتضيات الحال، فقد يتطلب الأمر أن يكون الإنذار شاملاً داخل أنحاء الموقع . وقد يكون الإنذار المسموع الشامل غير مناسب في بعض الأماكن التي لها صفة خاصة مثل المستشفيات والمحلات التجارية الكبرى حيث يؤدي إطلاق الإنذار بداخلها إلى وقوع فزع بين الأشخاص المترددين بالمكان، ولذا يتطلب الأمر في مثل هذه الأماكن أن يكون صوت الإنذار مسموعاً فقط في غرفة المراقبة أو الحراسة ليسمعه المشرفون والمختصين فقط ، وتركب في مثل هذه الأحوال وسائل إنذار ضوئية تعطى إشارات معينة حتى يعلم جميع المشتغلين بالمكان بوقوع الحريق ليقوم كل منهم باتخاذ الإجراءات المعلومة له والخاصة بأعمال المكافحة أو إخلاء الموقع بطريقة منظمة.

4- وسيلة لاستدعاء رجال الإطفاء المختصين:
لا يؤدي نظام الإنذار التلقائي الغرض المخصص من أجله إلا إذا تم إخطار رجال الإطفاء بالسرعة المطلوبة حتى يمكنهم مكافحة الحريق ومحاصرته، ويتم ذلك بتركيب خط مباشر بين اللوحة التوضيحية وغرفة المراقبة بإدارة الدفاع المدني والحريق حيث يتم الإخطار تلقائياً بمجرد اشتغال نظام الإنذار . Almos3if.com
5- الأسلاك والتوصيلات الأخرى الخاصة بالنظام :

ينبغي أن تكون جميع الأسلاك الخاصة بتركيبات نظام الإنذار مطابقة للمواصفات ومعتمدة من الجهة الفنية الرسمية ، كما أنه من الضروري أن يعتمد تشغيل نظام الإنذار عن موردين كهر بائيين أحدهم التيار الرئيسي الخاص بالموقع والأخر ثانوي ( بطاريات ) يستعمل في حالة انقطاع التيار الرئيسي وذلك لضمان قيام نظام الإنذار بوظيفته في كافة الظروف.

9- 3 - اختبار وصيانة أنظمة الإنذار

  • يجب التأكد بصفة مستمرة من سلامة وصلاحية نظام الإنذار المعتمد  وكفاية الموارد الكهربائية المغذية له ، وذلك بتجربة النظام في مواعيد منتظمة مع إعلام جميع الأشخاص الموجودين داخل الموقع بمواعيد هذه التجارب على أن تعود الأجهزة إلى حالتها بعد التجارب.
  •  فحص جميع التركيبات الخاصة بالنظام بمعرفة الفنيين المتخصصين في هذه الأعمال ، ويجب اختبار صلاحية البطاريات الخاصة بتغذية نظام الإنذار بالتيار الثانوي وقت انقطاع التيار الأصلي ويجرى الفحص في فترات منتظمة بصفة مستمرة ، ويجب أن يتم تدوين نتائج الفحص في سجل خاص بذلك .
  •  يجب مراعاة ما يأتي بالنسبة للرؤوس الكاشفة 

 - عدم تغطية الرؤوس الكاشفة  المركبة أسفل الأسقف باى طلاء حتى لا تفقد حساسيتها.
 - يركب وقاء أو حائل حول الرؤوس الكاشفة  لحمايتها من الصدمات المحتمل وقوعها نتيجة صدمات المنقولات بشرط أن لا يؤثر هذه الوقاء على حساسية الرؤوس .

9 - 4 - حقائق تتعلق بنظام الإنذار التلقائي
1- ارتفاع الأسقف:
يعتبر أهم الاعتبارات التي تؤثر على حساسية نظام الإنذار ، فالرؤوس الكاشفة  الخاصة بالنظام ذات حساسية تتأثر في الوقت المناسب إذا كانت الأسقف المركبة أسفلها هذه الرؤوس الكاشفة  لا يتعدى ارتفاعها ثلاثين قدماً ( حوالي عشرة امتار ) ، فإذا تعدى ارتفاع السقف هذا الحد فإن ذلك يسبب يعض الصعوبات إذا ما أريد استعمال النظام التلقائي . 
2- أجهزة التكييف
أجهزة تجديد أو تكييف الهواء قد تؤثر على حساسية نظام الإنذار وتعطله إذ قد تعمل هذه الأجهزة على سحب الهواء المحمل بالحرارة والدخان المتصاعد من الحريق بعيداً عن الرؤوس الكاشفة  الحساسة فلا تؤثر على حساسية الكواشف. ولذلك ينصح بالمباني والمنشآت المركب بها أجهزة تجديد أو تبريد الهواء أن تزود المجاري الخاصة بمرور تيارات الهواء برؤوس كاشفة  للدخان حتى يضمن الإعلان عن الحريق عندما يتعذر وصول الدخان أو الحرارة إلى الرؤوس الحساسة الموجودة بالأسقف.

3- الأماكن التي تحتوي على أشياء ذات قيمة غير سهلة الاحتراق
 لا تتناسب الرؤوس الكاشفة  الحرارية بالأماكن التي تحوي أدوات وأجهزة دقيقة ذات قيمة إذ أن أى احتراق بسيط في هذه الأجهزة قد يتسبب في خسائر فادحة وينصح في مثل هذه الأماكن تركيب رؤوس كاشفة  للدخان غير أنها أكثر حساسية.

4- الإنذارات الكاذبة
 يحتمل أن يعطى النظام التلقائي إنذارات كاذبة تحت ظروف معينة ـ تختلف هذه الظروف باختلاف أنواع الرؤوس الكاشفة ، فمثلاً يمكن للرؤوس الكاشفة  للحرارة أن تحدث إنذار كاذب نتيجة لارتفاع في درجة حرارة المكان بالنسبة لوجود أجهزة حرارية للتدفئة أو لأغراض التصنيع أو لتعرض المكان لأشعة الشمس، ويمكن تفادي ذلك بالإقلال من حساسية الرؤوس حتى لا تتأثر بالارتفاع المنتظر لدرجة الحرارة المحتمل وقوعه بالمكان. وفي حالة الرؤوس الكاشفة  للدخان فقد يحدث الإنذار الكاذب نتيجة تصاعد الدخان أو الأبخرة أو الأتربة نتيجة للنشاط العادي داخل الموقع ، ويمكن تفادي ذلك بتركيب رؤوس كاشفة  للدخان أقل حساسية بحيث لا تتأثر بالمؤثرات الناتجة من التشغيل العادي .

المراجع:

http://www.safety4arab.com

www.metabricoleur.com

www.wikipedia.fr

www.youtube.com/c’est pas sorcier

Notions sur la combustion et l’explosion : SDIS Val D’oise

Phenomene du feu : SCP Salon de Provence

Prévention des incendies : Zarkann

 

القسم:jewelry, REVIEWS

نبذة عن الكاتب

شبكة المسعف

مدير الموقع : عبد الفتاح الفناني.

العنوان : الفناني عبد الفتاح ص ب 45 امزورن .اقليم الحسيمة. المغرب
الهاتف : 2126.66.93.24.74
البريد الإلكتروني الأول : almos3if@gmail.com
البريد الإلكتروني الثاني : charjane@live.fr

تعليقات

إضافة تعليق

^