السلامة

نظرة عامة

السلامة


1- تعريف السلامة 
2- معدات الحماية الشخصية الملائمة للمهام الموكولة 
3- الاحتياطات من نقل العدوى 
4- السلامة العامة أثناء التدخل 
5- الاحتياطات الواجب مراعاتها أثناء التحرير الإستعجالي 
6- حماية الساكنة وقت الإنذار عن خطر 
7- تقنيات غسل اليدين بالماء و الصابون 
8- تقنيات فرك اليدين بمحلول هيدرو- كحولي 
9- تقنيات نزع القفازات الطبية ذات استعمال أوحد 
10- تقنيات التخليص الاستعجالي 


المواد مطابقة لمقررات و برامج التكوين بفرنسا 

1- تعريف السلامة و الهدف منها: 
السلامة هي مجموعة مبادئ و تطبيقات و احتياطات وقائية ،هدفها حماية فردية و جماعية من عدوان المحيط البيئي الخارجي ،حسب الظروف و الحالات، و تتمثل في حماية النفس و الضحية و الآخرين ، أثناء تدخل فرق الاسعاف. 
تتجلى هذه السلامة بالضبط في عدة أشكال و التي سنذكرها بالتفصيل : 

2- معدات الحماية الشخصية الملائمة للمهام الموكولة: 
معدات الحماية الشخصية هي معدات بسيطة و خفيفة و فعالة ، لها دور كبير في تحسين ظروف العمل و حماية المسعف من انتقال العدوى و من جميع الإصابات الظرفية أثناء مزاولته لعمله ارتباطا بالمهام المنوطة له . وتشمل هذه المعدات: 
- قفازات ذات استعمال أوحد ( مرة واحدة فقط ) للحماية من انتقال الجراثيم عبر اليد. 
- قناع جيبي أو حجاب وجهي للقيام بالتهوية الاصطناعية دون خوف من انتقال العدوى 
- شرائط عاكسة للضوء على الملابس أو الصدريات لتحسين مرأى المسعف و خصوصا أثناء الليل 
- قفازات جلدية لحماية اليدين من الجروح أثناء العمل بالأدوات الحادة 
- رداء خاص حسب الظروف الجوية 
- خوذة للحماية أثناء العمل في الأوراش أو على الطرقات أثناء حوادث السير 
- مصباح يدوي محمول أو ثابت بالجبهة للعمل أثناء الليل . 




3- الإحتياطات من نقل العدوى: 
يتكفل المسعف بأشخاص قد يكونوا مصابين بأمراض معدية ، و قد يساعد هو نفسه بنقل هذه العدوى الى أشخاص قربى كزملائه في العمل أو أقربائه ، أو حتى لضحايا آخرين ،و لهذا فهو واجب عليه أخذ الاحتياطات اللازمة للحماية ضد العدوى من ناحية ، و تقوية مناعته عبر التلقيح من جهة ثانية. 
1- الوقاية من الإصابة بالعدوى: 
قبل التطرق الى فقرتنا هاته، وقبل أخد مقاييس السلامة لتخفيض نسبة الإصابة، يجب معرفة ميكانيزمات انتقال العدوى من شخص لآخر.فهذه الجراثيم تنتقل إما عبر الملامسة (السلام بالأيدي، الدم، أدوات ملوثة ،لعاب..) أو عبر الهواء (السعال ،العطس..). 
معايير الاحتياطات الوقائية تتجلى في: 
- غسل أيدي المسعف بعد ملامسة أي ضحية، بالماء و الصابون أو محلول هيدرو-كحولي أو مطهر طبي حتى و لو كان يضع قفازات طبية قبلا. 
- حماية اليدين بواسطة قفازات ذات استعمال أوحد: القفازات ضرورية لحماية اليدين عند ملامسة الدم أو أي سائل بيولوجي كاللعاب و البول و البراز وغيرها .وهي تغير عموما قبل استعداد المسعف بالتكفل بضحية ثانية.و طريقة نزعها تتطلب تقنية خاصة كي لا تنتقل العدوى. 
- الحماية ضد المقذوفات : قد يتعرض المسعف لمقدوفات السوائل البيولوجية للضحية وهي جميع السوائل التي يفرزها جسم الانسان ، إما عن طريق رذاذ العطس أو السعال او تطايرالدم أو القيء أو السائل الأميوني أو العرق وغيرها . ومن أجل الوقاية من هذه السوائل على المسعف تأمين نفسه بوضع أقنعة طبية توضع على الفم و الانف و قد يضاف اليها نظارات طبية لحماية العين .كما أن هناك قبعات خاصة لحماية الشعر و قميص فوقي لحماية الملابس. 
- الحماية ضد المعدات الملوثة بالدم أو أي سائل بيولوجي: للتخلص من هذه المعدات يجب جمعها في حاوية صغيرة بالنسبة للمعدات الحادة و الشائكة (الحقن،الشفرات..) ، أو توضع في أكياس النفايات الطبية (قفازات،شاش،ملابس ملطخة بالدم...). ليتم تدميرها بعد ذلك من طرف مصلحة خاصة بالمستشفى . 
- الوقاية أثناء الإنعاش: من الافضل استعمال النافخ اليدوي أو قناع الجيب أو حجاب وجهي أثناء الانعاش القلبي الرئوي، و تجنب أستعمال طريقة الفم لفم ، حتى و إن كانت نسبة الإصابة بالعدوى ضئيلة. 



2- التلقيح: 
هناك العديد من انواع التلقيحات التي يسمح للمسعف باستعمالها وهي تستعمل لتقوية المناعة ضد بعض انواع الجراثيم فقط و لهذا فالوقاية تبقى دائما أفضل من العلاج . 
عند الاصابة بأي عدوى،على المسعف إخبار رئيسه المباشر و طبيب الثكنة من أجل معاينته و تحديد خطورة المرض و الوقوف على العلاج و الحد من انتشار العدوى الى العناصر الاخرى. 
بعض التلقيحات تستوجب التذكيرأي تجديدها بصفة دورية بعد فاصل زمني محدد ، و نذكر منها على سبيل المثال ، الحقن المضادة لمرض الكزاز (التيتانوس). 
ملاحظة: 
- لا يجب أبدا لمس العين أو فركها أو لمس الفم أو داخل الانف باليد قبل تنظيفها. 
- النفايات الطبية المستعملة ، يتم التخلص منها بوضعها في وعاء خاص بالمركز الصحي لتحرق فيما بعد. أما جميع ممتلكات الضحية مثل النظارات والساعة و الحلي و الاسنان الاصطناعية والنقود والوثائق ،فتودع عند قسم الودائع بالمستشفى .حتى الملابس الوسخة او الملوثة بالدم لا يجب رميها ،توضع في كيس و تبقي بجانب الضحية. 

4- السلامة العامة عند التدخل: 
بعد وصوله مباشرة مكان الحادث وقبل الاقتراب من الضحية ، على المسعف البحث عن المخاطر التي قد تهدد سلامته و سلامة الضحية و الحاضرين .ولهذا عليه اتباع بعض القواعد العامة و التي تتجلى في: 
- التعرف على نوع الخطر: أخذ المعلومات من الشهود ،عدد الضحايا،تحديد الجهة الاكثر تهديدا... 
- الوقاية : بازالة الخطر فوريا على الضحية و الحاضرين و الحماية من وقوع الاسوأ. وكذلك تطويق المكان بوضوح لمنع أي تدخل أو تطفل. 

1- حالات خاصة: 

- الحماية عند حوادث السير: 
اركن سيارتك في وضع ملائم بجانب الطريق، ثم أشعل أضواء الإشارة الأربعة. 
اطلب من أحد الحاضرين القيام بإعلام السيارات القادمة وذلك على بعد 150 حتى 200 مترا للتخفيف من سرعتها أو الاستعداد للوقوف، هذا في حالة ما إذا كانت الطريق ذات اتجاه واحد، أما إذا كانت الطريق ذات اتجاهين، فيكمن الاستعانة بشاهدين اثنين، كما يمكن الاستعانة بمثلث التشوير قبل المنعطف إن كان في المتناول. 
أطفئ محرك السيارة المتضررة، اقطع التيار واحصر السيارة باستعمال الحصار اليدوي أو مغير السرعة في وضعيته (1) أو وضعيته (R). 
حرر جميع ركاب السيارة. 
امنع التدخين في حالة تسرب المحروق أو الزيت في مكان الحادث، وقم بتغطيته وإتلافه باستعمال التراب أو الرمل 
تنبيه: في حالة اندلاع أي حريق في المحرك، قم بإخماد النار باستعمال طفاية حريق إن توفرت، أو استعن بالتراب أو ملابس (غير تركيبية). لكن دون استعمال الماء الذي يمكن أن يوسع رقعة الحريق فتصبح الكارثة أكبر.. 




- الحماية من التعرض لصعقة الكهرباء: 
يجب إبعاد الحاضرين والمتطفلين وامنعهم من لمس الضحية أو السلك الكهربائي إلا بعد قطع التيار من الفاصل أو ازالة منشب التيار، وإن لم تستطع، فإمكانك الاستعانة بأي شيء عازل وسميك وجاف في نفس الوقت كالورق المقوي أو مجموعة من الجرائد أو كرسي خشبي خال من المسامير حيث يتم وضعه تحت القدمين واستعن بعصا خشبية أو عكاز،ثم حاول إبعاد السلك عن الضحية. 
في حالة ما إذا كان هناك مصاب ممددا على الأرض فوق سلك ساقط من برج الأسلاك ذات التوتر العالي، فلا تحاول لمسه بأي شكل من الأشكال، بل كل ما يمكن أن تقوم به هو إخبار المكتب الوطني للكهرباء والإسعاف وكذا السلطات المحلية بالحادث. 



- الحماية ضد الحرائق: 
أغلق جميع الأبواب والنوافذ، لتأخير اندلاع الحريق في انتظار وصول عناصر الوقاية المدنية، أغلق أيضا جميع تسربات الغاز وأقطع التيار الكهربائي لتسهيل تدخلهم. 
عند دخولك لمحل به دخان قليل التهوية، فإن دعت الضرورة، أحبس أنفاسك، وانطلق بسرعة دون ان تتجاوز 30 ثانية، أو استعن بقطعة قماش مبللة ضعها على أنفك لتتجنب استنشاق الدخان ،مع الاستعانة بالزحف أثناء التحرك ، لان الهواء بالأسفل بارد و صاف مقارنة مع ما هو عليه بالأعلى. 
إذا شبت النيران بثيابك ،لا تحاول الهرب، حاول ان تتدحرج يمينا و شمالا ، أو استعن بملاءة أو معطف أو سجاد وحبذا لو تكون مبللة ،لتلفها فوق رقعة النار من أجل خنقها.أما في الميدان المهني ، فيمكنك استعمال الطفاية الخضراء (راجع مادة : طفايات الحريق) 
تنبيه: لا تحاول ابدا استعمال المصاعد أثناء الحريق ولا تحاول الولوج عبر السلاليم الحالكة بالدخان. 

- الوقاية ضد المواد الخطرة: 
 قد يصادف المسعف حادثة تسرب لمادة خطرة او مادة سامة خصوصا في حوادث السير لشاحنات نقل هذه المواد ، أو حتى بمعمل صناعي للمواد الكيماوية ،و ليواجه هذا الخطر ، يتعين عليه، البقاء بعيدا عن تسرب المادة حسب اتجاه الرياح، و ابعاد الحاضرين و كذلك منعهم من التدخين بقربها،ثم اعلام رجال المطافئ عن نوع الحادثة و مدى خطورة الوضع و رقم اللوحة التي تبين نوع المادة السامة. 
كما قد يتصادف المسعف مع حالات اختناق بغاز أحادي اكسيد الكربون السام بالمنازل أو المآرب الناتج عن الاحتراق الغير الكامل للغاز، و نذكر منها على سبيل المثال : سخانات الماء الغازية و المجامر الطينية و انبعاث غازات السيارات بالمآرب و غيرها. 
في هذه الحالة ، قم باخلاء الضحايا السليمين ،وعندما تهم بالدخول، اقطع نفسك قليلا أولا، بعدها ادخل بسرعة و قم بتهوية المكان بفتح النوافذ و قطع الغاز.ثم قم بابلاغ رجال المطافئ بعد ذلك . 

- الحماية ضد الاجسام الحادة: 
أثناء بعض التدخلات ، قد يصاب المسعف بجروح أو نكز بأحد المعدات الحادة مثل الشفرات أو الإبر أو قطع من الزجاج و غيرها ، لان القفازات ذات استعمال أوحد لا تحمي في مثل هذه الحالات ، فهي تقي من العدوى التي تمر عبر السوائل البيولوجية فقط . 
المعدات الحادة الثاقبة و القاطعة ، يجب التخلص منها في حاويتها الخاصة .كما على المسعف الاحتياط عند استعمالها حتى لا يؤدي نفسه او الضحية أو الحاضرين عن طريق الخطأ. 

الحماية أثناء عمليات الانقاذ الخاصة: 
في بعض الحالات و الظرفيات الخاصة في الإنقاذ و التي تتطلب معدات خاصة و فريق خاص ، مثل حالات الانقاذ في البحر أو الجبال أو الآبار ، على المسعف القيام بالإبلاغ عن الحادث ولا يحاول القيام بالتدخل إذا لم تكن له دراية كاملة عن طريقة الانقاذ، أو إذا كان بدون معدات أو حماية شخصية ، حتى لا يعرض نفسه و غيره الى ما لا يحمد عقباه. 

5- تطبيق السلامة أثناء التحرير الإستعجالي: 

التحرير الاستعجالي هو سحب المصاب بعيدا عن خطر يهدد حياته، بحيث لا يمكن التحكم فيه، والمصاب غير قادر عن تخليص نفسه كأن يكون مصابا إصابة خطيرة أو محاصرا او فاقدا للوعي أو معاقا 
أ‌- الحالات التي توجب التحرير الاستعجالي: 
- مخاطر الحرائق المنزلية (النار الملتهبة أو الدخان الكثيف و قلة التهوية) 
- حرائق السيارات. 
- أماكن تفتقر إلى التهوية كالكهوف والآبار وأنابيب تصريف المياه العادمة والصهاريج. 
- حالات الغرق. 
- حوادث السير في طرق مكتظة بالسيارات. 
- حوادث السير لناقلات النفط أو الغاز أو المواد الكيماوية. 
- حوادث السير الناتجة عن الاضطرابات الجوية كالثلوج أو الضباب أو الأمطار. 
- حوادث السير على المنعطفات أو قمم العقبات. 
- الحوادث الناتجة عن الكوارث الطبيعية كالزلازل والانهيارات والأعاصير والفيضانات. 
- وحالات خاصة أخرى كمحاولة فسح المجال لولوج ضحايا آخرين اومحاولة تخليص المصاب من الأماكن الضيقة من اجل القيام بإجراءات الإسعاف. 
تنبيـــه: لا تقدم على عملية التحرير الاستعجالي لأي مصاب كان إلا عند وجود خطرحيوي ، مباشروغير متحكم فيه، وذلك لكي لا تزيد في تدهور حالته و خصوصا إذا كان مصابا برضوح قوية. 
ب‌- بعض تقنيات التحرير الاستعجالي: 
ملاحظة: قبل القيام بالتحرير الاستعجالي، على المسعف أن لا يغامر بحياته، وأن لا يقدم على شيء يجهل عواقبه، وإنما عليه أولا أن يحمي نفسه، وان يضع تقييما سريعا للوضع : 
- هل الضحية في خطر ؟ 
- هل هو جلي للعيان ؟ 
- هل الوصول إليه سهل ؟ 
- أليس بجانبه شيء يعيق تخليصه ؟ 
- هل طريق الإياب هو نفسه في الذهاب ؟ 
- أين هو المكان الآمن الذي سينقل إليه ؟ 
- هل المكان آمن من الخطر وعواقبه ؟ 
- ما هي الطريقة المثلى لتحريره ( حسب وزن الضحية ووضعيته و قوة المسعف) 
عند تحرير المصاب، يفضل احترام الوضعية المستقيمة للرأس و العنق و الظهر،حتى لا تزيد من تفاقم خطورة إصابة العمود الفقري. استعن بالمقابض الصلبة من أجل الجر مثل المعصم و الكاحل أو حتى الملابس .الا ان الاولوية تتجلى في سرعة الاداء دائما. 

6- حماية الساكنة أثناء الإعلان عن خطر: 

إخبار السكان يتم بواسطة رنين صفارات إنذار خاصة ذات دبدبة عالية ومدى وقوة كبيرين وذلك في حالة وجود خطر وشيك الوقوع بحيث سيهدد الساكنة، كالكوارث الطبيعية والمخاطر الكيميائية والحروب...، هنا يكون السيد العامل أو الوالي هو صاحب القرار في إعطاء انطلاقة الإنذار ونهايته. 


 كيف يتم الإخبار في هذه الحالات؟ 
في مثل هذه الحالة يتم الإخبار بواسطة إشارة رنينية مدتها دقيقة و واحد و اربعون ثانية، تصدر ثلاث مرات، مع فارق زمني صامت مدته 5 ثوان. 

 

ملاحظة: لا يجب الخلط بين هذه الصفارات الإنذارية الخاصة بتلك التي يستعملها رجال المطافئ أو الشرطة أو الدرك ، لأن هذا النوع من الإشارات (المصالح) تدوم مدة أقل. 
 ما يجب القيام به في هذه الأثناء؟ 
أغلق جميع النوافذ والأبواب ومداخل التهوية 
- استغن عن استعمال الهاتف حتى لا تربك الشبكة وتعيق خطوط الإسعاف. 
- لا تخرج للبحث عن الأبناء بالمدرسة لأنهم سيكونون بأمان أكثر هناك. 
- لا تدخن ولا تحدث أي شرارة لكي لا تسبب في إضرام النار أو شيء من هذا القبيل. 
- استمع للإذاعة المحلية بالراديو وانتظر التعليمات. 


 إشارة نهاية الإخبار: 
هي عبارة عن إشارة رنينية واحدة فقط ومدتها ثلاثون ثانية. 






حالة خاصة: تصدعات السدود: 
في حال تصدع سد ما، يتم الإخبار بواسطة صفارات إنذار شبيهة بصفارات البواخر الكبرى، مدتها ثانيتين في كل رنة وبينهما فاصل زمني صامت من ثلاثة ثوان وتدوم لمدة دقيقتين. 

في هذه الحالة، احمل أغراضك وأمتعتك المهمة بسرعة واصحب معك أفراد أسرتك ثم اتجه صوب الأماكن المرتفعة (تلال، تلات، جبال...) 





7- تقنيات غسل اليدين بالماء و الصابون: 
غسل اليدين بالماء و الصابون يزيل الاوساخ و يقلل من نسبة انتقال العدوى بسبب الجراثيم و البكتيريا و الفطريات ، كما يقلل من نسبة انتشار الامراض كذلك. 
من الافضل للمسعف تقليم أظافره كلما نمت اكثر، و الاستغناء عن الخواتم و الأسورة والساعة أثناء العمل ،(وحتى صباغة الأظافر بالنسبة للنساء) ،فهذه الاشياء تعتبر أكبر خازن للميكروبات و الجراثيم ، كما أن 
لباسها يعيق جودة التنظيف . 


- توضيح : 
- يجب غسل اليدين في : 
- اول الصباح و آخر المساء، وسط الديمومة و عند الانتهاء من العمل. 
- بعد أي نشاط و بشكل منتظم 
- بعد الانتقال الى ضحية أخرى 
- قبل و بعد الاكل و الدخول الى الحمام و غيرها من الامور الجارية بها الحياة 
- بعد ازالة القفازات 
- عند الشك أو عند ظهور أوساخ على اليد 

- أدوات التنظيف: 
- صنبور ماء (من الافضل استعمال ماء دافئ) 
- صابون سائل حيادي (لا حامضي ولا قاعدي) في قارورة خاصة و شخصية ( غير قابلة للتعبئة)، بها مضخة شخصية كذلك. كما يمكن استعمال الصابون العادي إن اقتضى الحال 
- سطل قمامة ذو تحكم بالدواسة أو سطل مفتوح به كيس غير قابل للصيانة. 
- مناديل ورقية أو قطنية غير قابلة للصيانة كذلك. 

- طريقة التنظيف : 

- تفتح صنبور الماء الدافئ ثم تبلل يديك . 
- تأخد كمية ضختين من الصابون السائل ثم تبدأ بفرك اليدين لمدة لا تقل عن 15 ثانية.( الكفين ،بين الأصابع، ظهر اليدين و باطنهما،الإبهامين ،الأظافر،الجوانب ،المعصمين) 
- إغسل بالماء جيدا من قمة الانامل الى المرفقين 
- جفف اليدين باستعمال منديل ورقي نظيف ليلقى بعد ذلك مع القمامة 
- استعمل منديل ثاني لتغلق به الصنبور ثم يلقى مع القمامة كذلك . 
- قبل استعمال القفازات يجب ان تكون اليدين جافتين تماما. 




8- تقنيات فرك اليدين بمحلول هيدرو- كحولي: 

- توضيح: 
المحلول الهيدرو كحولي مادة خاصة بحماية اليدين من انتقال الجراثيم ،ذات استعمال فردي وهي اما سائلة او مخثرة ،و توجد على شكل قوارير صغيرة ، والتي لا تعبأ عند انتهائها. 
يستعمل هذا المحلول أيضا في حماية أفضل من الجراثيم و العدوى و في حفظ صحة اليدين ايضا .الا أن استعماله لا يعفي من استعمال القفازات. 
يجب القيام بعمليات التنظيف بهذا المحلول: 
- في بداية و نهاية النهار و خصوصا عند انعدام وجود الماء أو الصابون أو كلاهما. 
- بعد الانتقال من ضحية لأخرى 
- بعد الدخول للحمام ،نزيف، تمخط ، تدخين ،قبل و بعد الاكل، بعد لمس المعدات الطبية... 
- بعد ظهور الاوساخ على اليد او حتى عند الشك. 
- بعد نزع القفازات الغير المغبرة . 

- طريقة فرك اليدين بالمحلول: 
- أزل جميع الحلي من يدك (ساعة،خواتم،اسورة...) 
- ارفع اكمام ثيابك الى المرفقين 
- تأكد من جفاف يدك كليا من الماء أو رطوبة أو عرق 
- أفرغ كمية حفنة يد واحدة من المحلول في جوف اليد 
- افرك يديك جيدا الى المعصمين لمدة لا تقل عن 30 ثانية أو الى ان يتبخر المحلول كليا 
– لا تغسل يديك أو تمسحها مباشرة بعد فرك المحلول. 



ملاحظة: 
استعمال هذا المحلول قد لا يجدي نفعا إذا كانت الايادي متسخة أو بها بقايا غبار القفازات (الطالك) أو دم أو حتى أي مادة عضوية . كما ان استعماله عدة مرات دون غسل اليدين بالماء ما بين الفترات قد يصيب بشرة الايادي بالجفاف أو قد تنبعث منها روائح كريهة. 


9- تقنيات نزع القفازات ذات استعمال أوحد: 
هدف هذه التقنية هو حماية المسعف من خطورة الجراثيم الملوثة الموجودة على القفازات . 
- توضيح: 
- ازالة القفازات تتطلب تقنية خاصة و سهلة ،و ذلك حتى لا تنتقل العدوى من هذه القفازات الى يد المسعف أو الى أي شخص آخر.كما أن غسل اليدين بعد نزعها يعتبر ضروريا. 
- يفضل استعمال القفازات الغير المسببة للحساسية ، و بدون غبار الطالك. 
- على المسعف العمل بهذه التقنية كلما أراد نزع القفازات. 

- كيفية نزع القفازات: 
- أمسك أحد القفازات بسبابتك وابهامك و الاصبع الوسطى ليدك الأخرى ،ناحية المعصم دون لمس الجلد 
- إثن رأس القفاز الى الخارج ثم انزعه تدريجيا 
- اترك القفاز المنزوع وسط يدك الاخرى 
- أدخل اصبعا أو إثنين هذه المرة ناحية المعصم بين القفاز و الجلد ، دون ملامسته من الناحية الخارجية 
- امسك بطرف من الوجه الداخلي، بوضعه ما بين السبابة و الإبهام ثم اجذب للخارج 
- تخلص منها برميها في سطل القمامة الخاص بالنفايات الطبية. 




10- تقنيات التخليص الإستعجالي: 
الهدف من هذه التقنية هو ابعاد الضحية لعدة امتار مع سرعة الاداء الى مكان آمن ،من أجل فحصه و القيام باجراءات الإسعاف المستعجلة وكذلك من أجل المراقية. 
توجد عدة طرق لتحرير الضحية ، ذكرنا بعضها في المستوى الاول من الوقاية و الاسعاف المدني (مادة الوقاية).و الآن سنقوم بتذكيرها و إضافة الجديد في هذا الركن. 
- طريقة السحب من المعصمين أو الكاحلين أو الملابس: 
امسك الضحية من معصميها أو كاحليها أو ملابسها (جهة الكتف) ثم قم بسحبها على ارض مستوية الى مكان آمن. 



- طريقة السحب من تحت الإبطين: 
يستعان بهذه الطريقة عند نقل المصاب على السلاليم او على الارضيات الغير المستوية من اجل حماية الرأس . 
- ارفع جدع المصاب واجعله في وضعية الجلوس، ثم أسنده على ركبتيك. 
- ضع يدا تحت ذقنه دون الضغط على الحنجرة والأخرى تحت لوح الكتف المعاكس. 
- بوضعية القرفصة، مرر يديك من تحت إبطيه. شابك بين يديه ثم امسك معصمه الأيسر بيدك اليمنى، ومعصمه الأيمن بيدك اليسرى، وبعد ذلك أطبق ظهره بصدرك. 
- قف باستعمال قوة عضلات فخذيك، ثم اجلب المصاب للوراء إلى مكان آمن 



- طريقة تخليص مصاب من داخل سيارة: 
في غالب الأحيان يكون المصاب هنا إما السائق عينه أو مجاوره، حيث تكون الإصابة أقوى بفعل الاصطدام سواء من الأمام أو الخلف أو حتى الجانب، بالإضافة إلى تداخل جسمي الراكبين الأماميين بلوحة القيادة أو المقود عند السائق وحده. 
- افتح حزام الأمان او تخلص منه بتقطيعه 
- خلص قدما المصاب من تحت الدواسات إن حصرت 
- خد مكانك بجانب المصاب وانحن إلى مستواه. 
ضع أحد ركبتيك فوق حافة كرسي المصاب أو على حافة باب السيارة للاستناد عليها. 
مرر يدك اليسرى تحت إبط المصاب الأقرب إليك وذلك لتمسك بها دقنه. 
ضع دقنه بين إبهامك وسبابتك، ثم اسند وجهه على وجهك، وارفع رأسه إلى الوراء شيئا ما لتحرير مسالكه الهوائية مع إبقاءه مرفوعا في نفس المستوى إلى حين انتهاء العملية. 
مرر يدك اليمنى تحت الإبط الآخر لتمسك بها، إما على معصم المصاب الأقرب إليك أو على حزامه من الجهة الأمامية أو تحت ابطه أن كان خفيف الوزن. 
استدر ربع دورة تقريبا، ثم اخرج المصاب وذلك بالرجوع بخطى إلى الوراء اتجاه مكان آمن. 



- تخليص استعجالي للطفل أو الرضيع: 
يتم إسناد الطفل بوضعه على صدر المسعف ، حيث تبقى احد اليدين ممسكة بجهة الرأس و العنق و الكتف المعاكسة ، و اليد الأخرى تمرر تحت الفخذين لتمسك بجهة الحوض . 



- تخليص بواسطة عنصر وسيط: 
طريقة التحرير ، طريقة فريدة من نوعها ، تستعمل خصيصا لسحب الضحية إذا كان بعيدا شيئا ما تحت أحد الحواجز، و الوصول اليه يستدعي عنصرا وسيطا بينه و بين المسعف. حيث يمكن سحبه إما من كاحليه أو معصميه ( بعد تثبيت الحاجز طبعا). 
يجب على العنصر الوسيط ان يحمي نفسه من الإحتكاك بواسطة لباس سميك و قفازات جلدية. وكذلك الخوذة اذا استدعتها الضرورة . 
- الطريقة الأولى: السحب من ناحية الكاحلين 
يزحف العنصر الوسيط تحت الحاجز ،ويمسك بكلا كاحلي الضحية ثم يطلب من المسعف أو مسعفين إثنين بالخارج أن يسحبا الى الخلف . 





- الطريقة الثانية: السحب من ناحية الرأس 
- يزحف العنصر الوسيط نحو المصاب ثم يضع يدا هذا الاخير فوق صدره 
- يسند الوسيط رأس المصاب بين رأسه و كتفه 
- يدخل الوسيط يديه تحت إبطي المصاب ليمسك بها إما : 
- معصميه 
- المعصم و الحزام 
- تحت الإبطين 
ثم يطلب من المسعف او المسعفين الاثنين بسحبه الى الخارج بشده من الكاحلين ، جارا معه الضحية في نفس الوقت.. 







تنبيه : 
من المحتمل أن تقنيات التخليص الاستعجالي هاته ،قد تزيد من خطورة اصابة الظهر و العمود الفقري بأضرار بليغة، لكن الاولوية تبقى دائما في تخليص المصاب من موت محقق. 


القسم:jewelry, REVIEWS

نبذة عن الكاتب

شبكة المسعف

مدير الموقع : عبد الفتاح الفناني.

العنوان : الفناني عبد الفتاح ص ب 45 امزورن .اقليم الحسيمة. المغرب
الهاتف : 2126.66.93.24.74
البريد الإلكتروني الأول : almos3if@gmail.com
البريد الإلكتروني الثاني : charjane@live.fr

دروس ذات صلة

تعليقات

إضافة تعليق

^